إفرازات الأنف والفم والكلام والدموع والنوم وأصوات الحيوانات

شاطر

الإدارة
Admin

عدد المساهمات : 1469
تاريخ التسجيل : 30/12/2013

إفرازات الأنف والفم والكلام والدموع والنوم وأصوات الحيوانات

مُساهمة من طرف الإدارة في الخميس 27 أكتوبر 2016 - 9:37


بّسم الله الرّحمن الرّحيم
موسوعة تفسير الأحلام
مُنتخب الكلام في تفسير الأحلام
تأويل رؤيا ما يخرج من الأنف والفم والكلام
والدعاء والعرق والدموع واصوات الحيوانات

● [ تأويل ما يخرج من الأنف والفم ] ●
والكلام والدعاء والعرق والدموع

أما الرعاف:
فإنّه إن كان كثيراً رقيقاً، دل على إصابة مال دائم. وإن كان غليظاً، دل على سقط يولد له.
فإن رأى أنّ أنفه رعف، وكان ضميره أنّ الرب ينفعه، فإنه يصيب من رئيسه خيراً.
وإن كان ضميره أنّه يضر به، فإنّه يصيب من رئيسه شراً، ويكون وبالاً عليه، وينال بعده ضرراً.
فإن كان هو الرئيس، فإنّه يرى بجسده بقدر ما رأى من القوة والضعف، وكثرة الدم وقلته.
فإن رعف قطرة أو قطرتين، فإنه منفعة.
فإن رعف رطلاً أو رطلين وكان ضميره أنّه منفعة لبدنه، فإن صحة البدن صحة الدين، فهو يخرج من إثم ويصح دينه.
وإن كان في ضميره أنه يضره في بدنه، فإن ضرر البدن ضرر الدين أو اكتساب إثم.
فإن ذهبت قوته بعد خروج الدم، فإنّه يفتقر وإن قوي فإنّه يستغني، لأنّ القوة غنى الرجل.
فإن تلطخ بدمه ثيابه، فإنّه يصيب من ذلك مالاً مكروهاً وإثماً.
فإن لم تلطخ بشيء، فإنّ صاحبه يخرج من إثم.
فإن رأى أن الرعاف يقطر في الطريق، فإنّه يؤدي زكاة مال ويتصدق بها على قارعة الطريق.
وقيل إن الرعاف إصابة كنز، والعطاس تيقن أمر مشكوك.
●●●●●●●●●●●●●●●●●●●●●
وأما الدمع:
فالبارد منه فرح، والحار غم،
ومن رأى الدمع على وجهه من غير بكاء، فإنّه يطعن في نسبه، وينفذ فيه القول من طاعته.
فإن رأى الدموع تمور في عينيه، فإنّه يدخر مالاً حلالاً في أمر الدين، لا يريد إظهاره
فإن سال على وجهه، فإنه يطيب قلباً بإنفاقه.
فإن رأى أنّ دمع عينه اليمنى دخل في عينه اليسرى نكح ابن بنته، نعوذ بالله من غضب اللهّ
●●●●●●●●●●●●●●●●●●●●●
وأما المخاط:
فمن رأى كأنّه امتخط. فإنّه يقضي دينه، أو ينجو من هم، أو أيجازي قوماً بشيء فعلوه.
وقيل إنّ المخاط دليل الولد، بدليل أَنّ الهرة تولدت من مخاط الأسد.
ومن رأى كأنِّه امتخط على الأرض، ولدت له ابنة.
فإن رأى كأنّه امتخط على امرأته، فإنّها تحبل وتسقط ابناً.
وإن رأى امرأته امتخطت عليه، فإنّها تلد ابناً أو تفطمٍ ولداً صغيراً،
ومن امتخط في دار رجل، نكح امرأة من تلك الدار حلالاً أو حراماً.
فإن امتخط في فراش رجل، فإنّه يخون امرأته.
فإن امتخط في منديله، خانه في خادمته،
فإن رأى كأنّه امتخط، فأخذت امرأة مخاطه، فإنّها تخدعه وتحمل منه.
وإن رأى كأنّه يغسل مخاط غيره فإنّ رجلاً يخدع امرأته، وهو يجتهد في ستره، ولا يستر.
فإن رأى كأنِّه أكل مخاط نفسه، فإنّه يأكل مال ولده.
وإن أكل مخاط غيره، أكل مال ولد غيره.
فإن رأى كأنّ في أنفه مخاطاً، دلت رؤياه على حبل امرأته.
فإن رأى مخاطه يسيل، أصاب أولاداً شبهه،
ومن رأى إنساناً مخط في ثوبه، ياصله بمصاهرة.
●●●●●●●●●●●●●●●●●●●●●
أما العطاس:
وإن رأى كأنّه عطس فخرج من أنفه حيوان، ينسب إليه ولد غيره.
فإن كان الخارج سنوِراً، فهو ولد لص. وإن كان حمامة فابنة محبوبة.
---------------------------------------------------
والتثاؤب:
مرض، وطيب النكهة حسن المحضر،
●●●●●●●●●●●●●●●●●●●●●
والضحك:
حزن. لقوله تعالى: ( فَلْيَضْحَكُوا قَلِيلاً).
وهو أيضاً بشارة بغلام، لقوله تعالى: ( فَضَحِكَتْ فَبَشّرْنَاها بإسْحَقَ).
والتبسم محمود.
●●●●●●●●●●●●●●●●●●●●●
والغطيط في النوم:
يدل على غفلة صاحب الرؤيا وانخداعه لمن خدعه.
●●●●●●●●●●●●●●●●●●●●●
وأما رفع الصوت:
فارتفاع على قوم في منكر، بدليل قوله تعالى: ( واغْضُض مِنْ صوتِكَ).
وإن رأى كأنّه سمع صوتاً طيباً صافياً، فإنّه ينال ولاية.
---------------------------------------------------
ومن رأى كأنّ إنساناً أسمعه شتماً، نالت منه أذى ثم يظفر به وينتصر عليه،
وقيل هو حق يجب للمشتوم على الشاتم، كما أنّ عليه أي المفتري الحد له.
وإن كان الشاتم ملكاً، فالمشتوم أحسن حالاً من الشاتم، لأنّه مبغي عليه، والمبغي عليه منصور.
---------------------------------------------------
ومن رأى كأنّه يصيح وحده، فإنّ قوته تضعف.
فإن رفعِ صوته فوق عالم، فإنّه يرتكب معصية لقوله تعالى: ( لا تَرْفَعُوا أصْوَاتَكُمْ فَوْق صَوْتِ النبي). والعلماء ورثة الأنبياء.
●●●●●●●●●●●●●●●●●●●●●
وأما العرق:
فهو دال على مضرة في الدنيا،
وقيل من رأى كأنّ عرقاً قضيت حاجته.
ونتن عرق الإبط، يدل على الرياء للرعية، وللوالي يدر يصيب مالاً في قبح ثناء.
●●●●●●●●●●●●●●●●●●●●●
وأما الدعاء:
فمن دعا ربه في ظلمة، فإنّه ينجو من غم.
فإن رأى أنّه يدعو رجلاً فإنّه يتضرع إليه مخافة منه.
●●●●●●●●●●●●●●●●●●●●●
وأما الهتف:
فمن رأى أنّه سمع صوت هاتف بأمر أو نهي أو بشارة أو نذارة، فهو كما سمعه بلا تفسير.
---------------------------------------------------
وكذلك كلام الموتى. وكذلك كلام كل الطيور لصاحب الرؤيا مبشر بنيل ملك عظيم، وعلم وفقه.
●●●●●●●●●●●●●●●●●●●●●
وأما الكلام بلغات شتى،
فمن رأى ذلك فإنّه يملك ملكاً عظيماً.
---------------------------------------------------
وأما المشاورة فكل فاسق شاور عفيفاً، إلى التوبة.
وكلِ عفيف شاور فاسقاً، فقد دنا إلى بدعة.
وإن شاور عفيفاً أراد صلاحاً،
وإن شاور فاسقاً فاسق حصل له ترياق من السموم.
---------------------------------------------------
فإن نقى أذنيه من وسخ أو قيح: فإنّه يأتيه أخبار سارة.
ومن رأى كأنّه يأكل من وسخ أذنه، فإنّه يأتي الغلمان أو يرتكب فاحشة.
●●●●●●●●●●●●●●●●●●●●●
والبصاق:
فهو مال الرجل وقدرته.
فمن رأى أنّه يبصق، فإنّه يقذف إنساناً.
فإن كان مع البصاق دم، فهوكسب من حرام.
فإن بصق على حائط فإنّه ينفق ماله في جهاد، أو يشغل ماله في تجارة.
فإن بصق على الأرض، اشترى ضيعة أو أرضاً.
فإن بصق على شجرة، نكث عهداً أوحنث في يمين.
فإن بصق على إنسان، فإنه يقذفه.
---------------------------------------------------
والبصاق الحار، دليل طول العمر.
وأما البارد فدليل الموت.
ومن رأى ريقه جف، فإنّه فقر.
ومن رأى اللعاب يجري من فيه، فهومال يناله ثم يذهب منه.
ومن رآه يجري ولا يصيب شيئاً من أعضائه، ورأى كأنّ الناس يتناولونه بأيديهم، فهو علم يبثه في الناس،
فإن كان معه دم، خالط علمه كذب.
فإن رأى أنّه يسيل من فمه ماء كثير، نال سعة من العيش.
وخروج الماء من فم التاجر دليل صدقه.
فإن خرج اللعاب منه فسال بين يدي رجل شاب، فإنّه يفشي سره إلى عدو.
فإن كان يكذب في بعض ما تساره به.
●●●●●●●●●●●●●●●●●●●●●
والبلغم:
مال مجموع لا ينمو،
فإذا رأى أنّه ألقى بلغماً،نال الفرج والشفاء إن كان مريضاً.
فإن رأى أنّه تنخع، فإنّه ينفق نفقة في سره،
وإن كان صاحب علم، فإنّه شحيح عليه.
---------------------------------------------------
وإن خرج من فيه شعر أو خيط أو مدة غير كريهة، طالت حياته.
وقيل انّ خروج الماء من فم الإنسان، وعظ من عالم ينتفع به الناس أو فتياً.
وإن كان تاجراً كان صدق كلامه.


بّسم الله الرّحمن الرّحيم
● [ تأويل أصوات الحيوانات وكلامها ] ●

صهيل الفرس: نيل هيبة من رجل ذي شرف، وكلامه كما تكلم به، لأن البهائم لا تكذب
ونهيق الحمار: تشنيع من رجل عدو سفيه. وشحيح البغل صعوبة يراها من رجل صعب
وخوار الثور: وقوع في فتنة .
ورغاء الجمل: سفرعظيم كالحج والجهاد وتجارة رابحة .
وثغاء الشاة : بر من رجل كريم.
وصياح الكبش والجدي: سرور وخصب،
وزئير الأسد: خوف من سلطان ظلوم،
وضغاء الهرة: تشنيع من خادم لص.
وصوت الظبي: إصابة جارية جميلة عجمية
وصياح الثعلب: كيد من رجل كاذب.
ونباح الكلب: ندامة من ظلم.
وصياح الخنزير: ظفر بأعداء جهال وأموالهم.
وصوت الفأر: ضرر من رجل نقاب سارق فاسق.
ووعوعة ابن آوى: صياح النساء والمحبوسين والفقراء.
وصياح الفهد: كلام رجل طماع.
وصياح النعام: إصابة خادم شجاع،
وهدير الحمامة: امرأة قارئة مسلمة شريفة،
وصوت الخطاف، موعظة واعظ. وقيل كلام الطير كلها صالح ودليل على ارتفاع شأن صاحب الرؤيا. وكشيش الحية: إبعاد من عدو كاتم للعداوة، ثم يظفر به،
ونقيق الضفدع: دخول في عمل بعض الرؤساء والسلاطين أو العلماء.
وأتى ابن سيرين رجل، فقال: رأيت كأنّ دابة كلمتني. فقال له: إنك ميت. وتلا قوله تعالى: (وإذَا وَقَعَ القَوْلُ عَلَيْهِمْ أَخْرَجْنَا لَهُمْ دَابَةَ مِنَ الأرض تُكَلِمُهُمْ). فمات الرجل من يومه ذلك.


مُختصر كتاب: مُنتخب الكلام في تفسير الأحلام
تأليف إبن سيرين
منتدى قوت القلوب . البوابة



    الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 26 فبراير 2017 - 2:43