حرف الظاء كاملآ وحرف الغين كاملآ وخاتمة الكتاب

شاطر
avatar
الإدارة
Admin

عدد المساهمات : 1577
تاريخ التسجيل : 30/12/2013

حرف الظاء كاملآ وحرف الغين كاملآ وخاتمة الكتاب

مُساهمة من طرف الإدارة في الإثنين 23 يناير 2017 - 9:10


بّسم الله الرّحمن الرّحيم
القانون فى الطب لإبن سينا
الكتاب الثانى : الأدوية المفردة
الأدوية المفردة على ترتيب جيد
حرف الظاء كاملآ

● [ ظليم ] ●

الماهية: قيل فيه في فصل النون عند ذكرنا النعام.


● [ ظلف ] ●

الماهية: معروف.
الزينة: إذا طلي داء الثعلب برماد ظلف الماعز مخلوطاً بالخل، أو بالشراب، نفع منفعة بينة.

● [ تم حرف الظاء وما ذكرنا فيه أكثر من دواءين ] ●



بّسم الله الرّحمن الرّحيم
القانون فى الطب لإبن سينا
الكتاب الثانى : الأدوية المفردة
الأدوية المفردة على ترتيب جيد
حرف الغين كاملآ

● [ غبيراء ] ●

الطبع: بارد في أول الأولى، يابس في آخر الثانية.
الخواص: يحبس كل سيلان، وهو أقل قبضاً وعقلاً من الزعرور، يقمع الصفراء المنصبّة إلى الاحشاء، وإذا تنقل به أبطأ السكر.
أعضاء الصدر: ينفع من السعال الحار.
أعضاء الغذاء: يحبس القيء.
أعضاء النفض: ينفع من السحج الصفراوي، ويحبس البطن والقيء، وكذلك الزعرور ينفع من إكثار البول، ودقيقه أقل حبساً للبطن من الزعرور، وكلاهما يحبسان البطن، ولا يحبسان البول.


● [ غاريقون ] ●

الماهية: قال ديسقوريدوس: هو ذكر وأنثى، ومن الغاريقون ما يشبه أصل الأنجدان، ولكن ظاهوه ليس باستحصاف ظاهر أصل الانجدان، ويقول قوم: إنه يتولد في الأشجار المتأكلة على سبيل العفونة، وفي طعمه حرارة وحرافة وقبض، وجوهره مائي هوائي أرضي لطيف، والفرق بين الذكر والأنثى أن في داخل الأنثى توجد طبقات مستقيمة. والذكر مستدير ليس بذي طبقات، بل هو شيء واحد، وكلاهما في الطبع متشابهان أول ما بدا، فإنه يوجد في طعمهما حلاوة، ثم من بعد يتغير طعمه عما كان يظهر فيه من الحلاوة إلى أن يظهر فيه شيء من مرارة، وينبغي أن يسقى منه على حسب العلّة، ومقدار القوة والسن والعادة والهواء الحاضر، إذ النظر في هذه الأمور من الواجبات حالة المعالجة.
الاختيار: جيده الأملس الأبيض السريع التفتّت الحصيف جداً الأملس الأطراف الذي يوجد في مرارته حلاوة، والمتفرك ذو شظايا، وهو الأنثى، والذكر ليس بجيد، والصلب والأسود رديئان جداً.
الطبع: حار في الأولى يابس في الثانية.
الخواص: محلل مقطع للأخلاط الغليظة مفتتح لجميع السدد ملطف. يقول بعضهم: فيه قوة قابضة، في أول طعمه كالحلاوة، ثم المرارة.
الأورام: نافع لجميع الأورام.
آلات المفاصل: يسقى بالسكنجبين لعرق النساء وهو مما ينقي فضول العصب لخاصية فيه، وينفع من وهن العضل، ومن السقطة والشربة من ذلك ثلاثة قراريط، فإن كان حمى فماء القراطن أو الجلاب.
أعضاء الرأس: ينفع أصحاب الصرع وينقي فضول الدماغ الخاصية فيه.
أعضاء الصدر: ينفع من الربو وقرحة الرئة إذا سقي بالطلاء، والشربة إلى درخمي، وإذا شرب ثلاث أنولوسات بالماء نفع من نفث الدم من الصدر.
أعضاء الغذاء: ينفع من اليرقان ويسقي بالسكنجبين لورم الطحال، وإذا مضغ وحده أو ابتلع نفع من وجع المعدة، ومن الجشاء الحامض، ويسقي منه درخمي لوجع الكبد.
أعضاء النفض: يسهّل الأخلاط الغليظة المختلفة من السوداء والبلغم، والشربة من درخمي إلى درخميين، وخصوصاً بماء القراطن، وقد يعين الأدوية المسهّلة ويبلغها إلى أقاصي البدن، ويدر البول والطمث، ويسكّن وجع الكلي، والشربة لذلك درخمي وينفع اختناق الرحم.
الحمّيات: ينفع من النافض ومن الحميّات العتيقة الغليظة: إذا سقي مثقال بشراب قتل الدود، فيمنع النافض.
السموم: يضمد به للسع الهوام، إذا سقي بشراب إلى درخميين فهو عظيم النفع جداً لذلك، ويضمد به للسع الهوام الباردة السموم.


● [ غار ] ●

الماهية: حبه على شكل البندق الصغار، عليها قشور سود دقاق، تتفزك بالغمز فلقتين عن حبّ أسود إلى الصفرة، طيّب الطعم والرائحة، عطر، وورقه كورق الآس غير أنه أكبر، وثمرته حمراء، وينبت في المواضع الجبلية، وقوّته في ثمرته وورقه.
الطبع: حبّه أسخن، وقشوره أقل حرارة، وهو بالجملة حار يابس في الثانية.
الخواص: في حبّه إرخاء، وفي جميعه تسخين، وحبه أحر من ورقه، وتسخين أجزائه وتجفيفه أقوى، والحبُّ أبلغ، واللحاء أضعف، وأقل حرارة ودهنه أحر من دهن الجوز.
الزينة: يطلى على البهق بشراب.
الأورام والبثور: ينفع مع خبز وسويق للأورام الحارة.
آلات المفاصل: ينفع من أوجاع العصب كلها، ودهنه يحلّل الإعياء.
أعضاء الرأس: يحلل الصداع دهنه أيضاً، وكذلك لأوجاع الأذن الباردة، ويعيد السمع وينفع من الطنين والنزلات.
أعضاء الصدر. نافع من ضيق النفس، ونفس الانتصاب لعوقاً بعسل أو طلاء، وكذلك لسيلان الفضول إلى الرئة، ويتخذ منه لعوق بالعسل لقروح الرئة ونفس الأنتصاب، وخصوصاً حبة نافع.
أعضاء الغذاء: دهنه نافع من وجع الكبد إذا سقي بالشراب الريحاني، وكذلك قشره، لكنه وحبّه مرخ للمعدة يحرك القيء.
أعضاء النفض: دهنه يغثي ويقيء، وفيه إدرار للحيض وللبول، وطبيخ ورقه ينفع من أمراض المثانة والرحم حتى جلوساً فيه، والشربة منه للإسهال درهمان مع ماء العسل أو السكنجبين، وإذا شرب من قشره درخمي فتت الحصاة وقتل الجنين لمرارته الزائدة على مرارة غيره، والشربة تسع قراريط، وحئه يفتت أيضاً.
الحميات: ينفع دهنه من القشعريرة مروخاً.
السموم: يسمى للدغ العقرب بالشراب، والطري ضماده جيّد للزنابير والنحل إذا لسعت، وفي الجملة هو ترياق للسموم المشروبة كلها.
الأبدال: بدله ورق النمام.


● [ غافت ] ●

الماهية: هذا من الحشائش الشائكة، وله ورق كورق الشهدانج أو ورق القنطافلون، وزهره كالنيلوفر، وهو المستعمل، أو عصارته.
الطبع: حار في الأولى، يابس في الثانية.
الخواص: لطيف قطاع جلاء بلا جذب ولا حرارة ظاهرة، وفيه قبض يسير وعفوصة، ومرارته شديدة كمرارة الصبر.
الزينة: جيد من إبتداء داء الثعلب وداء الحية.
الجراح والقروح: يطلى بشحم عتيق على القروح العسرة والإندمال، عصارته نافعة من الجرب والحكّة إذا شربت بماء الشاهترج والسكنجبين، وكذلك زهره، والعصارة أقوى.
أعضاء الغذاء: نافع من أوجاع الكبد وسددها ويقويها، ومن صلابة الطحال وأورام الكبد وأورام المعدة حشيشاً وعصارة، وينفع من سوء القنية وأعراض الاستسقاء.
أعضاء النفض: يسقى بالشراب فينفع من قروح المعي.
أعضاء الحميات: نافع من الحميّات المزمنة والعتيقة، خصوصاً عصارته، وخصوصاً مع عصارة الأفسنتين.
الأبدال: بدله وزن أسارون ونصف وزنه أفسنتين.


● [ غاغاطي ] ●

الماهية: حجر خفيف له رائحة القفر.
آلات المفاصل: ينفع من النقرس.
أعضاء الرأس: إذا تدخن به المصروع نفعه.
أعضاء النفض: ينفع من اختناق الرحم.
السموم: يطرد دخانه الهوام.


● [ غراء ] ●

الطبع: غراء الجلود حار يابس في الأولى، وغراء السمك أقل حرارة لكنه يابس.
الخواص: لكل غراء قوة مغرية مجففة.
الزينة: غراء السمك يقع في الغمرة، ويقع في أدوية البرص، وإذا أحرق غراء الجلود وغراء جلد البقر وغسل، قام منام التوتيا في علاج الصنان.
القروح: غراء الجلود يطلى على السعفة، ويمنع تنفط الحرق، وكذلك غراء السمك وغراء جلد البقر، إذا طلي بالخل على القوبا، والجرب المتقشر، إذا لم يكن شديد الغور نفع، وإذا طلي بالعسل والخل على الجراحات نفع منها، ويقع غراء السمك في مراهم الجرب المتقرحة.
أعضاء الرأس: غراء السمك يقع في مراهم قروح الرأس.
أعضاء الصدر: غراء السمك يسقى بالخل لنفث الدم، ويدخل في أحشاء نفث الدم.


● [ غاليون ] ●

الماهية: دواء طيب الرائحة.
الخواص: مجفف يجمد اللبن، وفيه يسير حدّة، ويمنع من انفجار الدم.
القروح: ينفع من حرق النار.


● [ غوشنة ] ●

الماهية: جنس من الكمأة والفطر يجفف، فينضم كغضروف، وشكله شكل كأس على كرش صغيرة متشنّجة يغسل به الثياب ويؤكل في الحموضات، وله لذة كلذة الغضاريف وأكثر.
الطبع: ليس في برد سائر الكمأة.
الخواص. ليس برديء الخلط كالكمأة، رلكن في طبعه تًخمير أو قلوية.


● [ غرب ] ●

الاختيار: يستعمل لحاؤه ويشعمل صمغه، وصمغه يخرج بالمشرط، ويتولد عليه بورق جيد، من أجود أصناف البوارق للأكل.
الخواص: زهره وورقه وعصارتهما من المجفّفة بلا لذع، وفيه عفوصة، ولحاؤه في قوته، لكنه أيبس، ويتخذ من ورقه عصارة يحفظونه فيجفّف بلا لذع.
الزينة: رماد شجره بالخلّ يجفّف الثآًليل، ويسقطها منكوسة كانت أو غير منكوسة، ولحاء أصله يدخل في خضاب الشعر.
الجراح والقروح: قشوره وورقه مسحوقة إذا جعلت على القطع والجراحات الرديئة الطرية نفع.
آلات المفاصل: طبيخه نطول جيّد للنقرس.
أعضاء الرأس: إذا قطرت عصارة ورقه مع دهن الورد مغلاة فيم قشر الرمان في الأذن نفعت من وجع الأذن، وكذلك قشره الرطب إذا فعل به ذلك، وطبيخه غسول للحزاز.
أعضاء العين: يجلو صمغه وزهره لظلمة البصر.
أعضاء الصدر: ثمرته نافعة من نفث الدم، وقشره أيضاً نافع.
أعضاء الغذاء: عصارته تخرج العلق.


● [ غالية ] ●

الماهية: دواء معروف.
الأورام والبثور: الغالية تليّن الأورام الصلبة.
أعضاء الرأس: الغالية يداف في دهن البان أو الخيري، ويقظر في الأذن الوجعة، وشمه ينفع المصروع وينعشسه، والمسكوت، ويسكن الصداع البارد، وإذا جعل منه في الشراب أسكر.
أعضاء الصدر: شمّ الغالية يفرح القلب.
أعضاء النفض: الغالية نافعة من أوجاع الرحم الباردة حمولاً ومن أورامها الصلبة والبلغمية، وتدر الطمث وتستنزل الرحم المختنقة والمائلة، وتنقيها وتهيئها للحبل جدأً.


● [ غالمون ] ●

الماهية: دواء طيّب الرائحة لونه لون السفرجل.
الأفعال والخواص: يجمد اللبن وقوته مجفّفة مع حدّة يسيرة، زهره نافع لانفجار الدم.
الجراح والقروح: قد يظن أن هذا الدواء يشفي من حرق.

●[ تم حرف الغين وجملة ما ذكرنا من الأدوية فيه أحد عشر ]●



بّسم الله الرّحمن الرّحيم
القانون فى الطب لإبن سينا
الكتاب الثانى : الأدوية المفردة
الأدوية المفردة على ترتيب جيد
خاتمة الكتاب الثانى

● [ أخيرآ ] ●
تفسير كلمات يونانية وغيرها مستعملة في الطب

مالي قراطون: هو ماء العسل.
أونومالي: هو أن يؤخذ الشهد ، فيغسل بالماء ويحفظ ذلك الماء من غير طبخ.
إدرومالي: هو أن يؤخذ من العسل جزء ومن ماء المطر المعتق، جزآن ويخلط ويوضع. في الشمس.
الشراب المعسل: هو أن يؤخذ من عصير فيه قبض خمسة أجزاء، ومن العسل جزء واحد، يلقى في إناء واسع لمكان الغليان، ويلقى عليه من الملح شيء يسير حتى يقذف رغوته، فإذا سكن غليانه خزن في الخوابي.
شراب العسل: هو أن يؤخذ من الشراب العتيق القابض جزآن، ومن العسل الجيّد جزء، ويخزن في الأواني ليدرك.
الطلاء: هو أن يؤخذ العنب ويشمس ويعصر ويطبخ.
أوكسومالي: هو أن يؤخذ من الخل قوطولان، ومن ملح البحر منوان، ومن العسل عشرة أمناء، أو من العسل عشر قوطولات حتى يغلي عشر غليات ويرفع.
رودومالي: هو شراب متخذ من عصارة الورد مع العسل.

● [ تم الكتاب الثانى : الأدوية المفردة ] ●
من القانون فى الطب لإبن سينا


والحمد لله رب العالمين
وصلّى الله على سيدنا محمد وآله
منتدى حُكماء رُحماء الطبى . البوابة



    الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 29 مايو 2017 - 10:10